welcome

welcome to my bloge :)

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

ادركيني انّي اموت

(هو)
ادركيني انّي اموت ..
تعالي ..
اقتربي من كياني ..
وادخلي كل البيوت ..
اعلم .. اعلم انّك عظيمه ..
وتحت قدميك جبروت ..
انّي .. انّي لا املك خاتم سليمان ..
ولست يونس .. حتّى اعيش بفم الحوت ..
انّي احبّك .. واحب كل خدش ..
ولن اخجل لو اصبحت راعي زيوت ..
فقط ادركيني ..
فإنّي اموت ..
..
ماذا لو جاء ذاك الممات ؟؟
وانتي بعيده ..
مبتسمه و سعيده ..
وتشاهدي تلك القناة ..
ويظهر اسمي بسطر الوفات ..
تفزعي ؟
ولما كل هذا ؟
الست مثل هذا النبات ؟
يعيش طوال الوقت ..
يأخذ هواء و يعطي هواء ..
  ولكن الحمدلله ..
انّي احبّ الله ..
ولا التفت عن فروضي ..
وأصلّي كل صلاة ..
ولكن لم تجيبي !!
هل من خلال هذا التحكّم ..
ستعيدي تلك الحياة ؟
ام إنّه مجرّد تغيير و ثبات لتلك القناة ؟
..
(هي)
انت ؟ من أجلك سأفتح ....
لا لن أفتح ..
سأحطم كل جدار ..
وأعبر بخياشيمي، قواربي و سفني كل بحار ..
ولن أخشى مايدور حولي ..
ستكذّبني أو تصدّق قولي ..
إنّي أحبك ..
افهمي يا كلمات الحب ..
كبار و صغار ..
ااه .. اااه ..
إنّي اشعر بدوار ..
ولكن لن أيأس ..
سوف أأخذني إليك يا حبيبي ..
وأوصل بي إلى الديار ..
مشتاقة إليك ..
وأقسم أنّي لا أملك خيار ..
..
قلبي .. انتظر هنا ..
إنها ثقيله ..
 سأستبدل هذي الثياب ..
لن أذهب بعيدًا ..
إنّها لحظات من الغياب ..
سأعود قبل الظلام ..
قبل أن تأتي الذئاب ..
.. يا إلهي .. ما كل هذا ؟
حبيبي ؟ هل أنت بخير ؟
  ..
(هو)
حبيبتي ..
ادركيني من ضياعي ..
انظري لهذا البستان ..
لم يعد به مراعي ..
لما ذهبتي ؟
لما رحلتي وتركت المكان للذئاب والأفاعي ؟
أنادي في كل يوم ..
في صباحي وقبل النوم ..
حتّى سئمت ..
وسئم الصدى سماعي ..
صرت أبكي دون جدوى ..
ولم أجد للدمع مأوى .. ولا داعي ..
سوى أنا و دموع نبكي بكي جماعي ..
..
(هي)
اشششششششششش ...
الله .. ما اجمل هذا الرهام ..
تعال يا حبيبي ..
ارقد على صدري ..
واحلم بكل سلام ..
سأبقيك على قلبي ..
سأحميك من كل سهام ..
أنت حبيبي ..
أنت بدري فالظلام ..
قبّلني ..
ودعني الآن أنام ..
ارويني بذاك الحنان ..
 دون كلام ..
..
(هو)
حبيبتي ..
لا أريد اعاني ..
اريد عشقي دومًا ..
ويومًا بعد يومًا ..
 يغار من حناني ..
وحين انتصاري ..
يقدّم ارقى تهاني ..
اصبحتي بعيده ..
اصبحتي كئيبه ..
اصبحتي خطري ..
وانتِ اماني ..
لذا ..
لا أريد شيء ..
  سوى شيء ..
ان تكوني مكاني ..
وتتسيّدي زمانك ..
وزماني ..

هناك 6 تعليقات:

Seema* يقول...

لا أسميه استسلامًا للقضاء لكن كل الحوادث معنيّة بأن تكون.
فيغابك مثلًا برغم أنه غير مبرر لكن بالتأكيد له أسبابه ولا يمكننا دائمًا أن نخوض بالأسباب لكننا على ثقةٍ من وجودها.
ومهما درنا العالم فلن نلتقي إلا أقدارنا.
: )

Welcome back!

aL-NooR . يقول...

الله ..
احببت المساجلة ..
و تفاصيل الشعور
بين الفعل و رد الفعل

افتقدنا وجودك..
وانت تعلم
بان لك مكانه خاصه
فلا تغيب مرة اخرى ..

Al Pacino يقول...

Seema

هل لي بأعذار أخرى غير فقدان اخ ؟

Thanx alot!

Al Pacino يقول...

Seema

هل لي بأعذار أخرى غير فقدان اخ ؟

Thanx alot!

Al Pacino يقول...

aL-Noor
الحمدلله انّي سمعت ذلك :)

وانتي كذلك
اذا سمحت الظروف

دمتي

Unique Girl يقول...

حبيت الحوار .. حبيت الأسلوب الحلو ..

كنت ومازلت تملك قلم وشخص أقدره من كل قلبي ..

ولكم باك نووورت ..

يعطيك ألف عافيه .. اشتقنالك